منتدى بوب الحبوب

اهلا وسهلا بكم فى منتدى بوب
 
البوابةالرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة رعب (الى اصحاب القلب الميت)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سارى
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 130
العمر : 37
المزاج : فرحان
نشاط العضو :
27 / 10027 / 100

علم بلدك :
تاريخ التسجيل : 06/01/2008

مُساهمةموضوع: قصة رعب (الى اصحاب القلب الميت)   الإثنين يناير 28 2008, 00:26

قصة رعب (الى اصحاب القلب الميت)


فيصل عمره خمس وعشرين سنه , من سكان الرياض ,

حب ذات يوم ان يسافر الى حائل , طبعاً اخذ احتياطات السفر ولوازمه ,

وبعد خروجه من الرياض ( حوالي 85 كيلو ) شاف رجل بجانب الشارع رافع يده

يريد ان يقله احد في طريقه , فوقف عنده فيصل واركبه فسأله :-

فيصل / وين رايح ياعم ؟

الرجل / على طريقك ياولدي

فبدأت المعرفه والسوالف بينهما , وكان الوقت ليلاً , وعندما وصلوا القصيم كان

فيصل مجهد ومتعب فأراد ان ينام .

فيصل / هاه ياعم نبي نتوقف بالقصيم وننام والصباح رباح اوديك للمكان اللي تبيه .

الرجل / هاه .. هاه .. لا مااقدر ياولدي .

فيصل / ليش ياعم ؟ مستعجل ؟

الرجل / لا .. لا .. هاه .. ايه مستعجل عندي شغل ضروري .

فيصل / طيب ننام والصباح اوديك لشغلك .

الرجل / لا مااقدر , الله يرحم والديك ياولدي خلنا بطريقنا مانبي ننام والله اني

مشغول لدرجه اني مو قادر احك راسي .

فيصل / شوف ياعم .

الرجل / هاه .. وش عندك ؟

فيصل / انا تعبان لدرجه وابغى انام , لكن دامك مستعجل ومشغول انا بشوف واحد

يمكن يركبك معه , هاه وش رأيك ؟

الرجل / هاه .. طيب واذا مالقينا وش اسوي ؟

فيصل / ان شاء الله بنلقى , واذا مالقينا اقل شئ تاكسي ( اجره ) وانا اللي ادفع

حسابك .

فيصل سكر على الرجل جميع الطرق والمخارج , وظل الرجل يفكر في طريقة ماء

الرجل / شوف ياولدي , انا ماابيك تدفع شئ , ابي منك طلب واحد .

فيصل / ابشر والله ياعم , وش طلبك ؟

الرجل / ابيك تكمل معروفك , اركبتني من الرياض على اساس انك توصلني

للمكان اللي ابيه , وانا عندي شغل ضروري جداً ولا يستحق التأجيل , تكفى ياولدي

ابي فزعتك ...

ظل فيصل يفكر , وش اسوي ؟ الشيبه طلبني ومو راضي يركب مع احد غيري ,

اكيد ارتاح معي , يمكن حصل واحد يسولف معه .... الخ

( لم يسأل فيصل نفسه السؤال " لماذا يرفض الركوب مع غيره ؟ " )

فيصل / ابشر ياعم خلاص ماراح نوقف راح نكمل مشوارنا ولايهمك .

في هذه اللحظه ابتسم الرجل وارتاح نفسياً .

اكملوا مشوارهم وعند شروق الشمس وصلوا حائل

فيصل / هاه ياعم وين تبي اوديك ؟

الرجل / ابغى بيتي .

فيصل / وين بيتك ؟

وظل الرجل يوصف لفيصل طريق البيت , ادخل من هنا , واذهب الى اليسار ,

وهكذا حتى خرجوا من حائل .

فيصل / ياعم طلعنا من حائل , وين بيتك ؟

الرجل / قربنا ياولدي قربنا .

حتى دخلوا بين جبال على شكل الرقم ( 8 ) مفتوحه من البدايه ومغلقه عند النهايه

خاف فيصل وقال في نفسه ( هل هناك اناسُُ ُ يسكنون في هذه الاماكن ؟؟ )

مشوا داخل هذه الجبال حتى وصلوا النهايه ووجد فيصل غرفتين فقط لا ثالث لهن

فيصل / هذا بيتك ياعم ؟

الرجل / ( بإبتسامه مخيفه ) نعم .

فيصل / معك احد ساكن هنا ؟؟ ( خاااااااااااائف )

الرجل / لا

ازداد خوف فيصل وقال في نفسه ( وش الورطه هذي اللي ورطت نفسي فيها ,

وش اسوي اهرب ؟؟ لا , يمكن يعتقد اني خفت منه )

وقفوا عند الغرفتين ونزل الرجل

الرجل / انزل خلنا نتقهوا .

فيصل / لا ياعم , الله يغنيك , والله تعبان ومستعجل بروح وراي شغل ضروري

الرجل / والله ماتمشي ولا شبر الين ماتتقهوا

فيصل / لا ياعم والله بروح مشغول والله

الرجل / والله العظيم ماتمشي , يالله انزل بس

وسحب الرجل مفتاح السياره بعد ماأطفأها ونزل من السياره متجهاً الى الغرفة

الاولى وهو يقول لفيصل " ادخل الغرفه الثانيه بجيب القهوه والشاي "

فجأه شاهد فيصل ارجل الرجل ووجدها بأنها ارجل حمااااار , وكاد ان يغمى على

فيصل من شدة الخوف , وتذكر فيصل بأنه يحمل مفتاح احتياطي للسياره ولكن

لايعلم اين وضعه , فتش السياره من ... الى ...

وتذكر انه وضعه في خزانته بالبيت , وعض اصابع الندم

نزل فيصل من السياره مترجلاً ذاهباً الى الغرفة الثانيه وجلس فيها ( مع العلم

بانها غير مؤثثه ) جلس فيصل على الارض وهي مليئةُ ُ بالغبار .

انتظر فيصل الرجل ولكنه تأخر , مضت ربع ساعه , ثلث ساعه , نصف ساعه ,

ساعه كامله ولم يأتي الرجل .

فذهب فيصل الى الغرفة الاولى اللتي دخل فيها الرجل

وطرق الباب ولم يجب احد , وطرق مرة ثانيه ولكنها قويه ولم يجب احد

فوضع يده على الباب محاولاً فتحه ولكن دون جدوى

كلما فتح الباب قليلاً اغلق رغماً عنه ( كانه يوجد احد بالداخل لايريدك ان تفتح

الباب , يحاول بقدر الاستطاعه اغلاقه )

وهذه هي حال فيصل كلما هم بفتح الباب يغلق رغماً عنه

ففكر فيصل وقال في نفسه ( سأرجع للخلف وادفع الباب بكل قوتي )

فرجع للخلف وجاء يركض مبرزاً كتفه محاولاً فتح الباب

وعندما ضرب الباب ........

ماذا تتوقعون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.0
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
دقت الساعه محاولةً ايقاظه للدوام لانه تأخر ......

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

(( بسم الله طلع حلم ))

عيونكم تبققن بالشاشه ,دشيتو جو صح ؟؟؟؟؟؟


اتمنى كل واحد يعبر عن شعووورهـ بالمقلب


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هبه
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد الرسائل : 116
المزاج : حزينه
نشاط العضو :
36 / 10036 / 100

علم بلدك :
تاريخ التسجيل : 05/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة رعب (الى اصحاب القلب الميت)   السبت فبراير 09 2008, 02:46

نفسى اقطعك ماشى

_________________
الحديث ذو شجون اى متعدد الطرق والجوانب
والشجن هو الطريق او الوادى والشجن ايضا
هو الغصن الملتف



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارى
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 130
العمر : 37
المزاج : فرحان
نشاط العضو :
27 / 10027 / 100

علم بلدك :
تاريخ التسجيل : 06/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة رعب (الى اصحاب القلب الميت)   السبت فبراير 09 2008, 06:25

ههههههههههههههههههههههههههههههههه
معليش يا هبة اهى مزحة وعدت عليك
هههههههههههههههههههههههههههههههه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة رعب (الى اصحاب القلب الميت)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بوب الحبوب :: منتدى القصص والغرائب-
انتقل الى: